الأربعاء، 7 أيلول، 2011

غفوة في أحضان البحر


لومي عليك..

لومي عليك أيها البحر

للمرة العاشرة تبصقني

أتيتك راعشة منبوذة من أرجاء الكون

أحلم بدثار الموج، أو حفنة رمل حتى

أتيتك راعشة، هلعة

تطاردني أشباح عدة

لا حصر لها

ولا هوية

اه لو أتقيأ بقية عمري الساذج

شدّني إليك أيها البحر

شدّني إليك

إني تائهة

تائهة في الترهات

لن أهمر دموعي فوق شطآنك

أخشى عليك الفيضان

لن أرفض دعوتك لاحتساء الخمر

فأنا ثملة قبلاً بالحزن المعتق في شراييني

اني أتقهقر.. أتقهقر

لا أملاً أن أرجع ثانية للكون القفْر

خبئني في أعماقك

لاجئة في طيات النسيان

واحفظني أغنية عذبة

أو لؤلؤة مغمورة أضاعها الحمقى

واسمع نجواي للقمر الساطع أو للشمس الملتهبة

وودّع عني الدهر الآثم

فقد أدركتني الغفوة

غادة السمان









0 التعليقات:

إرسال تعليق

Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More