الثلاثاء، 30 آب، 2011

ذاكرة قارئ لا أعرفه


حينما تطالع حروفي بعد موتي

لا تقرأ الكلمات، بل ظلالها على الورقة.

ارفعْ جسد الحروف، تجدْ روح المعنى.

حدّق جيدا في أوراقي، قرب توقيعي،

ستجدني أودعت لك خيطاً من شعري

إذا أشعلتَه كما في الأساطير العربية،

سأحضر إليك عبر أكداس الليل والأسرار،

وكجدتي شهرزاد سأكون ظلاً حياً للمستحيل،

ورفيقة لأساك وغربتك وحرائقك.

فأجمل ما في حبنا، عصيانه على الاكتمال...

غادة السمان







0 التعليقات:

إرسال تعليق

Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More