الجمعة، 16 أيلول، 2011

فوق شعاب الفجر


حزنٌ يطوقني
واعصار القهر يتحدى ضلوعي الملتوية
فوق شعاب الفجر
يصلبني الحنين
لألقٍ مجنون
أحاسيسي المحمومة تلتهب كبركان
انفجار رهيب
يلعلع في جمجمتي
النزف يتدفق من أحداقي
ومن حنجرتي المسحوقة
نزف الكلمات القاتم
لا توقفه ريشة، أو ورقة
نزف الكلمات القاتم
يغمرني ، يعمّدني
وفي أعماق النزف
أغوص .. ثم .. أغوص
علّها
أحزاني
تتلاشى
لكن ...
عبثاً . تتلاشى؟
غداً، سأصلب جثماني
فقد طال الاحتضار
في تلافيف الحقيقة
غداً ، سأنثر أشعاري
فوق الجبال
والجداول
والأشجار اليابسة
لتمضغي
يا ديدان الأرض الحمقى
ما شئت.. من حروفي البائسة

غادة السمان






0 التعليقات:

إرسال تعليق

Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More