الخميس، 22 أيلول، 2011

شبح في دمشق


منذ ألف عام كنت أروح جيئة وذهاباً 
طوال الليل على شرفة
بيتي في ساحة النجمة الدمشقية،
أنادي حباً لن يأتي

اليوم هدموا المبنى، 
وما زالت الشرفة معلّقة في الفضاء،
وشبحي مازال يروح ويجيء طوال الليل فوقها...
بحثاً عن حب لن يأتي!

غادة السمان






0 التعليقات:

إرسال تعليق

Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More